كل ما يتعلق بالمرأة السعودية

عن المرأة السعودية

المرأة السعودية

كثيرة هي الأقاويل المنتشرة حول حقوق المرأة السعودية، و مدى سلب حريتها، و حرمانها من أبسط حقوقها في المجتمع السعودي، كقيادة السيارة على سبيل المثال. إلا أن الواقع المغمور من قبل الإعلام ينضح بقصص كثيرة عن إنجازات نساء سعوديات متميزات في شتى الحقول و المجالات، و هنا لا بد من التمييز بين حفاظ المرأة السعودية على عاداتها و تقاليدها الأصيلة من جهة، و التزامها بحدود الشريعة الإسلامية، و ممارستها حقوقها ضمن الأطر التي أحلها دين الإسلام الحنيف، و بين ثقافتها و تطورها و عملها، و إنجازاتها و انفتاحها على الثقافات العالمية من جهة أخرى.

و لا يمكن إغفال دور الزوجة و الأم السعودية في العائلة و تربية الأجيال، فهي امرأة تميزت بالعطاء المطلق في شتى الميادين. و لا يتعارض بطبيعة الحال تمسك المرأة السعودية بقيمها و مبادئها و هويتها مع ثقافتها و نجاحها، إذ أن من لا يحترم هويته الأصيلة لن يلقى قبولاً و احتراماً من الثقافات الأخرى. و يهدف هذا القسم للتعريف بدور المرأة السعودية في المجتمع، و الحديث عن أهم عاداتها، و أزيائها الشعبية، و تعليمها و عملها، و إنجازاتها، إضافة إلى دورها في العائلة.

و حققت المرأة السعودية إنجازات محلية و عالمية نتيجة الانفتاح الذي شهدته المملكة العربية السعودية في السنوات الأخيرة، و موقف القيادة الحكيمة لإعطاء المرأة السعودية حقوقها التي تمكنها من خدمة وطنها على الوجه الأمثل الذي ترتضيه الشريعة الإسلامية.

و قد أكدت خطط التنمية في المملكة العربية السعودية على زيادة مجالات فرص عمل المرأة السعودية، و زيادة إسهاماتها في سوق العمل بما لا يتعارض مع أطر الشريعة الإسلامية، حيث تتيح هذه الخطط أهمية قصوى لتنمية الموارد البشرية عبر التأكيد على مشاركة المرأة السعودية بقوة في سوق العمل، سواء كانت من حملة المؤهلات العلمية بشكل عام، أم من حملة المؤهلات العليا و الفنية بشكل خاص.

عادات وتقاليد المرأة السعودية

تتحدث هذه المقالة عن عادات وتقاليد المرأة السعودية فيما يتعلق بالخطبة و الزواج، و تترواح هذه العادات بين مناطق المملكة العربية السعودية. ففي المنطقة الغربية و التي تشمل مكة المكرمة و المدينة المنورة و جدة، يتم اختيار العروس إما عن طريق الخاطبة أو عن طريق ترشيح أم و أخوات العريس. و بعد ذلك يتقدم أهل العريس لخطبة الفتاة، و في حال موافقة أهل العروس، يسمح للعريس بما يسمى “الشوفة” أي الرؤية الشرعية، بوجود أحد محارم العروس. و إذا أعجب العريس بالعروس يقدم لها سواراً أو طقماً من الذهب و يمنح أمها مبلغاً من المال تأكيداً على رغبته بالزواج بابنتها، و يتم الاتفاق على تكاليف الزواج و المهر و الشبكة.

عادات وتقاليد المرأة السعودية …. تابع

تعليم المرأة السعودية

قبل بداية الحديث عن تعليم المرأة السعودية، تجدر الإشارة إلى إنه قبل ستين عاماً كان معظم سكان المناطق الداخلية الصحرواية من البادية، و لم يكن في المملكة أنذاك من المدن سوى مكة و المدينة و الإحساء، مع بعض القرى الصغيرة و المتناثرة و المتباعدة في صحراء شاسعة تكاد تكون خالية من الحياة و الأحياء، فمن الطبيعي أن يكون التعليم محدوداً في هكذا بيئة صحرواية فقيرة ذات كثافة سكانية ضئيلة، إذ كانت الإمكانات لا تسمح بتوفير التعليم للذكور و لا للإناث، و كان الجميع مشغولاً بتوفير لقمة العيش التي كانت صعبة جداً، و بمستوى يومي شحيح، فكان التعليم مطمحاً بعيداً و صعب الإدراك.

وما إن توفرت بعض الإمكانات بعد ظهور النفط، حتى بادرت المملكة العربية السعودية بالبدء في تعميم مدارس البنين، واستمرت في التوسع حتى غطَّت كل الاحتياج، بل صارت تلاحق البدو الرحَّل لتعليم أبنائهم.

تعليم المرأة السعودية …. تابع

عمل المرأة السعودية

كان عمل المرأة السعودية أمراً غير مقبول في المجتمع ولا يتقبله الا القليل ، ولكن بعد أن أثبتت المرأة السعودية مؤخراً قوتها و تميزها في مختلف المجالات، و قدرتها على العمل و إثبات نفسها، أصبح عمل المرأة السعودية شئ مقبولاً و مدعوما من قبل الكثيرين، وقد دخلت المرأة السعودية مجالاً جديداً هو المحاماة، إذ تجوب أروقة المحاكم و تقيم الدعاوى القضائية و تمارس مهنة المحاماة بكل متطلباتها، مثبتة نجاحها و تفوقها.

فقد كشفت مدير عام الإدارة النسائية بمجلس الغرف السعودية / هيفاء الحسيني عن تبنّي المجلس لتأهيل خريجات وطالبات القانون بالمملكة مشيرة إلى عدم وجود جهة تأوي خريجات القانون .

عمل المرأة السعودية …. تابع

إنجازات المرأة السعودية

تم تكريم العالمة السعودية، أستاذة الفيزياء بجامعة الملك عبد العزيز بجدة، الدكتورة ريم الطويرقي تقديراً لجهودها العلمية في مجال الفيزياء، و جهودها في نشر الفيزياء بين الطالبات السعوديات، و الاهتمام بربط الجامعات السعودية بالنشاط الفيزيائي، عبر تفعيل آليات الجمعية الفيزيائية السعودية. و قد تم تكريمها في حفل معهد العالم العربي في باريس بمناسبة السنة العالمية للفيزياء، و بمناسبة العيد الوطني للقراء، بالتعاون مع جامعة باريس، وسط تظاهرة علمية حاشدة احتفت بالمنتوج الفيزيائي المكتوب باللغة العربية، و العطاء النسائي الفيزيائي العربي. و قد شاركت الدكتورة ريم الطويرقي في الاحتفال بكامل حجابها، فجمعت بين العلم و التقيد بالتعاليم الإسلامية. و من خطابها الذي ألقته قالت أن أول مصدر الهام لها كان لمّا قرأت القرآن الكريم و وجدت فيه كلمة “اقرأ” كرسالة من السماء لها، و شعرت بأن هذه الكلمة هي المفتاح الذي يصل الإنسان به إلى ربه، و يعمر به هذا الكون، فقد فتح الله لعقل المسلم ذكراً أو أنثى لفهم و إدراك السنن الإلهية و القوانين الكونية و معرفة الظواهر الإنسانية عبر قراءة القرآن الكريم.

إنجازات المرأة السعودية …. تابع

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: